تعرف على مرض الصرع وأعراضه

لا شك بأن صحة وسلامة دماغ الإنسان من المواضيع الأولى المتداولة، وتنال اهتماما ً كبيرا ً في الطب وأبحاثه. فالدماغ هو العضو الأول المسؤول عن سائر وظائف الجسد، مما يعني أن سلامته تنعكس على سلامة وظائف الجسد الأخرى. فقدرة الدماغ على تأدية وظائفه بشكل طبيعي وسليم تؤثر بشكل أو بآخر على قدرة أعضاء الجسد الأخرى على القيام بوظائفها. ينبع هذا الأمر من كون الأعضاء الأخرى في الجسد تخضع لأوامر الدماغ، وهي عبارة عن سيالات عصبية صادرة عن الدماغ تسري من خلال الجهاز العصبي الممتدة والمترامية أجزاؤه في جميع أنحاء جسد الإنسان.

ظهرت منذ القدم مشاكل تتعلق بالدماغ والتي تؤثر على قدرته على تأدية وظائفه بشكل سليم، من هذه المشاكل والتي تعد مرضا ً منتشرا ً بكثرة في عصرنا هذا هو مرض الصرع، سنتحدث في هذا المقال عن هذا المرض، وأعراضه.

الصرع:
يعد الصرع أو كما يسمى باللغة الانجليزية ((epilepsy من الأمراض المرتبطة بالدماغ. يعاني الإنسان المصاب من خلل في وظائف الدماغ. هذا المصطلح (الصرع) هو مصطلح عام، يصف مجموعة من النوبات التي تصيب الإنسان (مصدرها الدماغ)، مسببة خلل في وظائف الجسد المختلفة (مثل: البصر والسمع)، يتعرض المصاب بالصرع إلى أكثر من نوع من هذه النوبات.علاوة على ذلك، فإن أعراض مرض الصرع تختلف من شخص لآآخر بإختلاف نوع النوبة التي تعتريه.

كيف تحدث نوبة الصرع:
من الجدير ذكره أن نوبات الصرع مصدرها الدماغ بشكل كامل وتام. تحدث هذه النوبات كالتالي: الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ تتواصل مع بعضها البعض وتتخاطب بإرسال إشارة تسبب في نشاط غير طبيعي في الدماغ، والذي سيحمل في طياته دفع الخلايا العصبية الأخرى إلى البدء بإرسال إشارات كهربائية في وقت واحد إلى بعضها البعض، مسببة بدورها خلل في وظائف الجسد. تختلف العوامل التي تدفع العصبونات للتصرف بالشكل الغير الطبيعي هذا، منها: وجود خلايا عصبية تالفة أو عدم وجود خلايا عصبية بأعداد كافية.

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأشخاص بالصرع. بعضها ينجم عن تعرض الشخص إلى إصابة في رأسه أو السقوط على رأسه، وبعضها الأخر وراثي، متناقل في العائلة من جيل لآخر. كما ذكرت الأبحاث الطبية أن مصدر الإصابة بالصرع غير معروف.

أعراض الصرع:
تختلف الأعراض لهذا المرض من شخص لآخر، بإختلاف النوبات التي تعتريه وتصيبه. بعض من هذه الأعراض يشمل: خلل في الرؤية، اختلاف أفكار المصاب، التقيؤ، عدم القدرة على التلفظ بالكلام، واختلاف الكلمات التي يتلفظ بها المريض، إصابة بعض أطراف الجسد بالخدر، وغيرها من الأعراض.
يعد مرض الصرع من الأمراض المنتشرة بكثرة في عصرنا هذا، يعتبر رابع أكبر الأمراض المرتبطة بالجهاز العصبي شيوعا ً، والتي تؤثر على الأشخاص من مختلف الفئات العمرية.